Rate this post

10 معلومات عن دوالي الساقين

تعريف دوالي الساقين

دوالي الساقين من أكثر الأعراض التي تتعب الفرد المصاب بها وهذا لأن الدوالي هو وضع الأوردة والشرايين في حالة اتساع غير طبيعي مما يقوم بتكوين الدوالي التي تكن في لونها الأزرق على الأغلب في حالات عديدة ، كما إنها من الممكن أن تنتشر في جميع الجسم ولكن أكثر الأماكن عرضة للإصابة بالدوالي هي الساقين.

دوالي الساقين

يمكن تعريف دوالي الساقين على إن الجهاز الوريدي في الساقين يصرف الدم من الساقين إلى الوريد الرئيسي الموجود في منطقة البطن ومن هناك إلى القلب، حيث يتدفق الدم في الأوردة يتأثر بعوامل خارجية أي خارج الوريد مثل قوة الجاذبية أوعضلة الساق حيث يحدث اجبار من قبل الصمامات الأحادية الاتجاه اللارجوعية لإجبار الدم الذي يجري في الوريد إلى السير في الاتجاه المطلوب.

وهذا لأن الساقين بهما جهازين مهمين فالأول هو الجهاز الأكثر أهمية وهو جهاز الأوردة العميقة الموجود بجانب الشرايين الرئيسية ومحاط بالعضلات أما الجهاز الثاني فهو الجهاز السطحي وهذا يتواجد بين العضلات وبين الجلد وهذان الجهازان مسؤولين عن تدفق الدم إلى القلب حيث يسير الدم بهما وكلما زادت المسافة بين الساق والقلب ازدات تلك الأوردة النافذة المتواجدة في الجهازين والتي تدفع الدم بدورها إلى القلب.

اعراض دوالى  الساقين

 كما  يتغير لون الجلد بفعل دوالي  الأوردة العنكبوتية التي  تشبه دوالي الساقين ولكنها أصغر حجمًا،كما  توجد الأوردة العنكبوتية بالقرب من سطح الجلد وعادة ما تكون حمراء أو زرقاء ، كما تظهر الأوردة العنكبوتية على الساقين ، ولكن يمكن أن تظهر أيضًا على الوجه بالإضافة إلى إنها تختلف  في الحجم وعادة ما تبدو مثل شبكات العنكبوت.

الفحص البدني لمصاب الدوالي

الفحص البدني البسيط سيجد عادة أوردة ملتوية واضحة في جميع أجزاء الساقين ، مصحوبة بتغيرات في لون الجلد ، وذمة الكاحل وتليف في الكاحل الداخلي ، وفي بعض الحالات قد يصاحبها قرحة.

 الفحص المطلوب لتشخيص المرض ، والضرورية لخطة العلاج المناسبة ، هو الماسح الضوئي المزدوج في معمل الأوعية الدموية، هذا الاختبار غير جراحي وهو مصمم لتحديد الجلطات الدموية التي تسبب تلف الصمام وتحديد الموقع الدقيق للجهاز المعيب، فقط في بعض الحالات الخاصة والنادرة ، يلزم إجراء فحص جراحي للجهاز الوريدي ، مثل القسطرة الوريدية لتصوير الوريد.

ازالة الدوالي بالليزر

 

الاسباب المؤدية لدوالى الساقين وعوامل خطورتها

هناك اسباب عديدة ومتنوعة لتكوين دوالي الساقين والتي لها خطورة إذا تم اهمالها وعدم علاجها بشكل صحيح ، فمن بين تلك الاسباب المؤدية إلى تكوين دوالي الساقين فمنهم ما يلي :

  • العمر : كلما تقدم الفرد منا في العمر كلما كان عرضة للإصابة بدوالي الساقين حيث تفقد الأوردة ليونتها مما يجعلها تتمدد وتتسع حيث تتسع الصمامات في الأوردة قد تصبح أضعفن مما يتيح للدم الذي ينبغي أن يتدفق إلى القلب ، أن يرجع إلى الوراء ، وهكذا حيث يجتمع الدم في الأوردة والشرايين الذي من المفترض والطبيعي أن يتدفق إلى القلب ولكن يعود عكس الاتجاه أي إلى الوراء وهكذا يتكون تجلطات زرقاء اللون او اورجوانية لانها تحتوي على دم دون أكسجين وهو في صدد العودة إلى الدورة الدموية من خلال الرئتين.
  • الحمل : فترة الحمل لدى النساء، حيث يزداد حجم الدم في الجسم ، لكنه يقل تدفقه من الساقين إلى مكان الحوض  وهذا التغير الحادث يكون بهدف دعم الجنين بالدم ولكن هذا التغير له أثار جانبية و هذا الأثر حدوث دوالي الساقين للمرأة الحامل حيث تتسع أوردة ساقين المراة الحامل وقد تظهر دوالي الساقين عند الحامل من النساء للمرة الأولي وقد تزداد سوء و تظهر في وقت متاخر من الحمل وهذا عندما يشكل الرحم ضغط والحوض معًا على أوردة الساقين ، يختفي هذا الأثر تدريجيًا بعد الولادة أي خلال ثلاث أشهر بعد الوضع والتي تتحسن وتختفي دون تدخل طبي أي بشكل طبيعي.
  • السمنة الزائدة : تسبب الزيادة في الوزن ضغط كبير للغاية على أوردة الساقين مما يساعد في ظهور دوالي الساقين
  • الوقوف لفترة طويلة من الوقت :  تدفق الدم يكون أقل كفاءة وجودة عند البقاء في وضعية معينة لفترة من الزمن فالوقوف الكثير لفترة طويلة من السبب يشكل ضغط على أوردة الساقين مما يساهم في خلق دوالي الساقين.
  • الوراثة : قد يصاب الفرد منا بدوالي الساقين إذا كان له شجرة عائلة في هذا المرض بشكل وراثي.

طريقة علاج الدوالي

مضاعفات دوالى الساقين

قد تصل مضاعفات دوالي الساقين في كافة الحالات وأنواعها إلى حدوث قرح ولكن هذه المضاعفات نادرة الحدوث ومنها حدوث تجلطات الدم.

التشخيص السليم للدوالي

من أجل تشخيص الدوالي ، يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني ، والذي يشمل أيضًا مراقبة الساقين أثناء الوقوف لرؤية  التورم. قد يطلب الطبيب أحيانًا وصفًا لألم الساق، في بعض الحالات ، قد تكون هناك حاجة إلى الموجات فوق الصوتية ، والتي يمكن أن تتحقق مما إذا كانت الصمامات في الوريد تعمل بشكل صحيح أو إذا كانت هناك أي علامات للتجلط ، كما  يجب أن تستلقي في السرير أثناء إجراء هذا الفحص الجراحي.
أثناء الفحص بالموجات فوق الصوتية ، يضغط فني الموجات فوق الصوتية الماهر بأداة يدوية صغيرة (محول الطاقة) في المنطقة المراد فحصها وينقلها من منطقة إلى أخرى عند الحاجة ،لذلك ينقل الجهاز صورة أوردة الساق إلى الشاشة ، ويمكن للفنيين والأطباء مشاهدة الشاشة.

أفضل علاج لدوالى الساقين


لحسن الحظ ، لا يتطلب علاج الدوالي عادة دخول المستشفى ، حيث أن علاجه أسهل من الجراحة ، فيتم علاج الدوالي في العيادة الخارجية عن طريق حقن دوالي الساقين ويمكن العلاج من خلال  الرعاية الذاتية ، مثل ممارسة الرياضة ، وفقدان الوزن ، وتجنب الملابس الضيقة ، ورفع ساقيك ، وتجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من الوقت – أن تخفف الألم وتمنع تفاقم الدوالي. بالإضافة إلى ذلك ، قد يساعد استخدام الجوارب المطاطية (الجوارب المرنة) في علاج الدوالي.

وهذا لأن الجوارب المرنة، عادة ما يكون ارتداء الجوارب المرنة هو الخطوة الأولى قبل أي علاج آخر.
فيتم ارتداء هذه الجوارب طوال اليوم ، بحيث يمكن لفها حول الساقين والضغط عليها ، مما يساعد على دفع الدم في الأوردة وعضلات الساق بشكل أكثر فعالية، كما تعتمد درجة الضغط على نوع الجوارب وعلامتها التجارية.
هناك جوارب بألوان مختلفة وقوة (ضغط) ، هناك أنواع عديدة من الجوارب المطاطية في السوق ، لذلك يمكن للجميع العثور على الجوارب المريحة التي تناسبهم.

الوقاية  من مرض دوالى  الساقين

لا توجد وسيلة تحمي بشكل نهائي من دوالي الساقين ولكن تحسين الدورة الدموية و شد العضلات يقي ويحمي من الدوالي ومن خطر الإصابة بها ، فهناك ارشادات تساهم في تقليلها وعلاجها أو الوقايةمنها تمامًا ومن بين تلك الارشادات:

  • التمارين الرياضية بشكل يومي
  • المحافظة على الوزن
  • رفع الساقين
  • السير على نظام غذائي صحي ملئ بالألياف وتقليل تناول الملح
  • تغير موضع الجلوس وعدم الوقوف لفترة طويلة

العلاجات البديلة لدوالي الساقين

هناك بذور تسمى ببذور كستناء الصحراء قد تكون مفيدة وفعالة في حالات قصور الأوردة المزمن وهو مرض مرتبط وناتج من ظهور الدوالي في الساقين حيث تصبح الأوردة غير قادرة على ضخ الدم بشكل سليم إلى القلب فتعتبر بذور كستناء الصحراء علاج بديل لدوالي الساقين.