4.8/5 - (46 صوت)

جلطات الاوردة العميقة و اعراض جلطة القدم

علاج الجلطات العميقة
علاج الجلطات العميقة

الجلطات العميقة

الجلطات العميقة هي جلطة دموية تتطور بداخل وريد واحد أو أكثر من الأوردة العميقة في الجسم ، وعادة ما توجد في الساقين.يمكن أن تسبب أعراض جلطة القدم ألما وتورما في الساق ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات مثل الانسداد الرئوي.

يمكن لأي شخص أن يصاب بجلطات الأوردة العميقة ، لكن الأكثر شيوعا في سن الأربعين.
يوجد أيضا عدد من عوامل الخطر الأخرى ، بما في ذلك:

  • في حالة حدوث تجلط الأوردة العميقة سابقاً أو انسداد رئوي.
  • تاريخ عائلي من الجلطات الدموية.
  • الخمول لفترات طويلة.
  • السمنة أو زيادة الوزن.
  • وجود تلف في الأوعية الدموية يمكن أن يتسبب جدار الأوعية الدموية التالف إلى تكوين جلطة دموية.
  •  يوجد بعض من العلاجات التي تجعل من حدوث جلطة الدموية أسهل من المعتاد ، مثل السرطان (العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي) ومتلازمة هيوز وأمراض القلب.
  • الحمل (جلطات الدم تحدث بسهولة أثناء الحمل)

في بعض الحالات ، قد لا يكون هناك أي أعراض لجلطات الأوردة ولكن في حالة حدوث الأعراض ، يمكن أن تشمل ما يلي:

  • الجلد الدافئ في منطقة الجلطة
  • الألم والتورم في إحدى الساقين(عادة ما تكون في ربلة الساق)
  • احمرار الجلد ، وخاصة في الجزء الخلفي من الساق تحت الركبة
  • آلام شديدة في المنطقة المصابة
  • الانسداد الرئوي: إذا تُرك دون علاج ، فإن 1 من كل 10 أشخاص مصابين بتجلط الأوردة العميقة سوف يصابون بانسداد رئوي والتي قد تسبب ضيق في التنفس والم في الصدر

الوقاية من الإصابة بالجلطات العميقة

1 – ينبغى على المريض الإهتمام والعناية بنفسه، والتوقف عن التدخين، والتقليل من الوزن، وممارسة الحركة بشكل معقول.
2 – القيام بفحوصات دورية بشكل منتظم، وإتباع إرشادات الطبيب عند وصف دواء للتحكم فى المشكلة الصحية التى يواجهها المريض.
3 – ينبغى عدم الجلوس لفترات طويلة، وعند السفر لمدة أكثر من 4 ساعات، يجب أخذ إستراحات لتمدد عضلات الساق السفلية، والحفاظ على مرونتها، وإرتداء ملابس فضفاضة، وشرب الكثير من الماء.

علاج جلطات الأوردة العميقة

العلاج بالمذيب
في الغالب يتضمن علاج تجلط الأوردة العميقة على تناول مضادات التخثر ، مما يقلل من قدرة الدم على التجلط ووقف تفاقم الجلطات الموجودة.
الهيبارين والوارفارين: نوعان من مضادات التخثر التي غالبا ما تستخدم لعلاج مرض الأوردة العميقة.
الهيبارين : عادة ما يوصف لأول مرة لأنه يعمل على الفور لمنع التجلط. بعد العلاج الأول.
الوارفارين: يستخدم الوارفارين لمنع تكوين جلطات دموية أخرى.
يمكن أيضا استخدام مضادات التخثر المختلفة ، المعروفة باسم مضادات التخثر الفموية ذات المفعول المباشر.
لعلاج حالات مثل تجلط الأوردة العميقة. وتشمل هذه الأدوية ريفاروكسابان وأبيكسابان

علاج القسطرة
يتم استخدام القسطرة لمعرفة مكان الجلطة في الوريد، استخدم بالون لفتح المنطقة المصابة بالانسداد بسبب تجلط الدم واستعادة تدفق الدم مرة أخرى.

علاج جلطة الساق طبيعيا

يتطلب علاج جلطة الساق ، أولا وقبل كل شيء ، تناول مضادات التخثر. ومع ذلك ، قد يتساءل بعض المرضى عن الطرق الطبيعية التي يمكن أن تساعد في علاج جلطة الساق طبيعيا ولاكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل القيام بأي من الطرق الأتية لمعرفة هل تناسب الحالة ام لا.

علاج جلطة الساق برفعها لأعلي

من طرق علاج جلطات الساق بشكل طبيعي في المنزل أن يرفع المريض ساقه بحيث تكون على مستوى الورك أو أعلى ، حيث يمنع ذلك الدم من التراكم في الساقين ثم التجلط.
يمكن استخدام كرسي أو قطعة من الخشب لجعل الرجل ثابته على مستواه.

علاج جلطة الساق بزيت الزيتون

يمكن أن يساعد زيت الزيتون بشكل طبيعي في علاج جلطة الساق ، حيث وجد أن تناوله مرة واحدة على الأقل في الأسبوع يمكن أن يقلل من نشاط الصفائح الدموية لدى البالغين وبالتالي يقلل من خطر تجلط الدم المتكرر. هذا يرجع إلى ان زيت الزيتون يحتوي على مركبات الفينول التي تساعد على منع تجلط الدم.

علاج جلطة الساق بالتمارين الرياضية

ينصح المريض المصاب بجلطات الساق دائما بالتحرك وعدم الخمول ، حيث يطلب منه التحرك لفترة قصيرة وفي المتوسط 3-5 مرات في اليوم ، حيث يساهم ذلك في تحسين تدفق الدم إلى منطقة الساق ومنع تخثر الدم.
هناك أيضا عدد من التمارين الرياضية التي يوصى بها لعلاج جلطة الساق بشكل طبيعي في المنزل مثل:

  • تمرين رفع الكعب: في هذا التمرين ، يضع المريض قدميه على الأرض ، وفتح الساق بحيث تكون المسافة بين القدمين مساوية لعرض الورك ، ثم يرفع كعبيه تدريجيا عن الأرض حتى يقف فقط على كرات قدميه ، يوصى بالبقاء في هذا الوضع لبضع ثوان ، ثم يخفض الكعب مرة أخرى. يمكن للمريض التمسك بكرسي أو جدار عند القيام بهذا التمرين لتحسين التوازن ومنع السقوط.
  • تمرين تحريك الكاحل بشكل دائري: في هذا التمرين يتم رفع كلا القدمين عن الأرض ، ثم تتم حركة القدم بمسار دائري في اتجاه واحد 10 مرات لكل ساق ، مع إبقاء الساق ثابتة أثناء حركة الدوان بحيث يتحرك مفصل الكاحل فقط. يعد هذا التمرين من أسهل التمارين لعلاج تجلط الساق بشكل طبيعي ويمكن إجراؤه اثناء الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء في السرير
  • تمرين سحب الركبة: يقوم المريض بثني ساق واحدة ويرفع الركبة إلى الصدر ، ثم يلف الركبه باستخدام ذراعه بحيث تمتد بشكل اكبر. يوصى بالبقاء في هذا الوضع لمدة 15 ثانية وتكرار التمرين 10 مرات لكل ساق.
    يمكن القيام بهذا التمرين جالسا على كرسي في المنزل أو مستلقيا على السرير.

علاج جلطة الأوردة العميقة بالأعشاب

من الممكن علاج جلطة الأوردة العميقة بالأعشاب، ومن الأمثلة ذلك:

  1. الزعتر: وهي من الأعشاب الطبية القديمة المعروفة التي تمنع تكون الجلطات الدموية ، حيث تحتوي على بعض المواد التي تمنع تخثر الدم بشكل فعال وتقلل من مستويات الكوليسترول.
  2. الزنجبيل: يحتوي على خصائص طبية يمكن أن تمنع تخثر الدم بشكل فعال وتمنع العديد من الأمراض التي تهدد الحياة ، مثل امراض القلب والسكتات الدماغية.
  3. فلفل حار مطحون: لقرون ، تم استخدام الفلفل الحار في جميع أنحاء العالم لقيمته العلاجية وقدرته على الحفاظ على منع تجلط الدم ، ويحتوي على بعض المكونات التي تحفز الدورة الدموية.
  4. القرفة: تعتبر القرفة من الاعشاب التي تحتوي على خصائص تساعد على سيولة الدم ، كما انها تمنع تجلط الدم في الأوعية الدموية.

يمكن علاج تجلد الأوردة العميقة من خلال

العلاج بالمذيب: في الغالب يتضمن علاج تجلط الأوردة العميقة على تناول مضادات التخثر ، مما يقلل من قدرة الدم على التجلط ووقف تفاقم الجلطات الموجودة.

العلاج بالقسطرة: يتم استخدام القسطرة لمعرفة مكان الجلطة في الوريد، استخدم بالون لفتح المنطقة المصابة بالانسداد بسبب تجلط الدم واستعادة تدفق الدم مرة أخرى.

حوالي ربع المرضى الذين يعانو من الدوالي في سيقانهم قد يكونون عرضة للإصابة بجلطات عميقة أكثر خطورة في الأوردة  لهذا دوالي الأوردة يمكن أن تسبب جلطات دموية بالقرب من سطح الساقين.

اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه مهم جدا للصحه في العموم ومفيد لمنع حدوث تجلطات دموية، وتعتبر الكيوي من افضل الاطعمة لمنع التجلطات الدموية حيث تحتوي علي مضادات للصفيحات وتخفض من مستوي الكوليسترول في الدم، وايضا زيت الزيتون البكر والتوابل والمكسرات والسمك وبذور الكتان وعصير العنب من اﻻطعمة التي تساعد علي منع الجلطات الدموية.

جسم اﻻنسان يحتاج يوميا ما لا يقل عن 2 لتر من الماء لتجنب حدوث جلطات دموية التى تؤدى أحيانا إلى السكتة الدماغية بسبب تجلط الدم نتيجة لعدم شرب الماء بكميات كافية.

يقوم الطبيب المختص باخبار مريض جلطة الساق بميعاد شفائة المتوقع ولكن ذالك بأتباع النصائح التي يخبرها له الطبيب واﻻنتظام علي العلاج الموصي به.