Rate this post

ما هي جلطات الاوردة العميقة واسبابها

الكثير من الأفراد يعانون من جلطات الاوردة العميقة، وهذا ما يجعلهم يريدون معرفة المعلومات الكافية عنها، حيث أن لها عوامل خطر يجب البعد عنها، كما أن لها طرق علاج وطرق وقاية يمكن عن طريقها تقليل احتمالات التعرض لها، وهذا ما سنوضحه فيما يلي.

جلطات الاوردة العميقة 

علاج جلطات الاوردة العميقة بشكل أمن

أو ما يسمى بجلطة الساق، وهي عبارة عن جلطة دموية تحدث داخل وريد واحد أو أكثر من وريد في الجسم، وهي عادة ما تكون في الساقين. والذي قد يؤدي إلى ظهور أعراض جلطة القدم من ألم وتورم في الساق، بل قد تزداد المضاعفات لتصل حد انسداد رئوي.  

خثار الأوردة العميقة في الفخذ

هي عبارة عن تجلط الدم في أوردة الفخد العميقة، والذي قد تؤدي إلى العديد من المضاعفات لأنها تنتقل عبر الدم إلى الرئتين وقد تتسبب في حدوث انصمام رئوي.ويمكن التعرف عليه من خلال الأعراض التالية:

  •  ظهور تورم وإحمرار في الفخذ.
  •  الشعور بالألم، ويزداد هذا الألم عند ثني القدم.
  •  حدوث تشنجات عضلية في الفخذ.
  •  تغير لون الفخذ حيث يتحول إلا الأبيض أو الأزرق.

وقد يحدث مضاعفات في الأعراض لتسبب انصمام رئوي، وتكون الأعراض على النحو التالي:

  •  حدوث شعور مفاجئ بضيق في التنفس.
  •  ظهور ألم في الصدر الذي يزداد مع السعال أو التنفس العميق.
  •  حدوث إغماء والشعور بالدوار.
  •  تزداد سرعة نبضات القلب.
  •  كما يمكن ملاحظة خروج دم مع السعال.

جلطات الاوردة العميقة

 

جلطة الأوردة السطحية

ويمكن التعرف عليها من خلال تحول لون الجلد إلى الأحمر مع تورمه والشعور بالألم، ويحتاج المريض إلى المسكنات للتخلص من الشعور بالألم.

وهي غالبًا ما تحدث في الساقين أو الذراعين، والذي ينتج عنه ظهور خط وريدي في الذراع، ولكن في الساق تظهر الدوالي.

وتظهر أعراض جلطة الأوردة السطحية:

  •  الشعور بالألم في منطقة الإلتهاب.
  •  لون الجلد يكون أحمر في المنطقة المصابة.
  •  تكون المنطقة المصابة دافئة وهذا يسبب ألم شديد.

في جلطة الأوردة السطحية لا تصل مضاعفات الأغراض إلى حدوث جلطات رئوية مثل جلطة الأوردة العميقة.

عوامل الخطر لجلطات الاوردة العميقة

هناك العديد من العوامل الخطرة التي تتسبب في حدوث جلطات الأوردة العميقة والتي تكون على النحو التالي:

  •  وجود تاريخ عائلي وراثي للإصابة بهذا المرض.
  •  إصابة الشخص بأمراض صحية مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض السكري وغيرها.
  •  من العوامل المساعدة قلة الحركة والبقاء في الفراش لفترات طويلة خاصة فترة الإقامة الطويلة في المستشفى أو إصتبة الشخص بالشلل.
  •  البقاء جالسًا لفترات طويلة.
  •  المرأة الحامل تكون أكثر عرضة لللإصتبة بجلطات الأوردة العميقة حيث يزداد الضغط على أوردة الحوض والساقين.
  •  العلاج بالهرمونات مثل وسائل منع الحمل.
  •  الإصابة مسبقًا بجلطات دموية.
  • التعرض لكسور في منطقة الحوض.
  •  الإصابة بمرض السرطان وتناول بعض علاجاته.
  •  التعرض لجراحة.
  •  من العوامل المساعدة في الإصابة بجلطات الأوردة زيادة الوزن.
  •  الإصابة بأمراض الدم الوراثية.
  •  التدخين من الأمور التي تزيد من غحتمالات الإصابة بجلطات الأوردة العميقة.

3 علامات صامتة تشير الى تجلط الاوردة

هناك بعض العلامات التي تكون دليل على إصابة الشخص بأمراض جلطات الأوردة العميقة والتي تكون:

  1. إنتفاخ الساق
    في حال ملاحظة أن أحد الساقين حجمه أكبر من الأخرى يكون أحد العلامات عن وجود جلطة عميقة في الوريد، أيضًا يتسبب هذا التورم في الشعور بالألم.
    كما أن إنتفاخ الساق يحدث نتيجة لأن الجلطة الدموية في الوريد تمنع الدم من الوصول إلى القلب.
  2. الإصابة بدوالي الساقين
    وهو من الأمور التي يجب أن تتسبب في الشعور بالقلق حيث يكون عبارة عن ظهور مساحة حمراء أو بنفسجية على الجلد، والتي تكون دليل على وجود تجمع دموي هو الذي يُغير اللون.
  3. تغير لون الركبة
    حيث تجد أن لون الركبة أصبح بني داكن، أيضًا تكون الساق دافئة، وقد أوضح الأطباء أن ذلك يكون نتيجة لتراكم الدم في هذه المنطقة.
    أيضًا تغير لون الجلد يكون دليل على إصابة الساق بالدوالي.

تجلط الأوردة العميقة في الساقين

هي عبارة عن تكون جلطات في الأوردة العميقة للساق والتي تكون نتيجة لتجمع الدم في أحد هذه الأوردة، وهذه يؤدي إلى انسداد الوريد وعدم قدرة الدم على المرور فيها.

ويحدث تجلط الدم بسبب وجود بطء في تدفق الدم في الأوردة أو من الممكن أن يكون الدم راكدًا فيها، وهذا عادة ما يحدث عند الجلوس أو البقاء في الفراش لفترات طويلة.

الاكل الممنوع لمرضى جلطة الساق

هناك بعض المأكولات التي يجب على مرضى جلطات الأوردة العميقة تجنبها للحفاظ على تجنب حدوث جلطة الساق، مثل:

  •  يجب البعد عن الوجبات الجاهزة السريعة.
  •  أيضًا الأطعمة المقلية.
  •  كما أن المأكولات المعبأة من الأغذية الممنوعة لمرضى جلطة الساق.
  •  الأغذية التي يكون بها نسبة كبيرة من الأملاح.
  •  تجنب الحلويات مثل البسكويت والكعك.
  •  كذلك الطعام المجمد والمثلجات.
  •  التقليل من التوابل والمنكهات مثل الكاتشب والمايونيز.
  •  محاولة تقليل اللحوم الحمراء.

مضادات تجلط الدم بالفم افضل علاج

قد أوضح الأطباء أن استخدام مضادات جلطات الأوردة العميقة عن طريق الفم أفضل في حال علاج السدة الرئوية وهو أسهل من العلاج بالحقن.

وهذه الطريقة في العلاج يحتاج إلى الرقابة بشكل دائم لأن التهاون في تناول الدواء يؤثر على فعاليته وقدرته على الشفاء.

كما أن هناك دراسات تثبت أن مضادات التجلط قد تستخدم كنوع من الوقاية من الإصابة بأمراض السكتة الدماغية التي تؤثر على ضربات القلب.

تجربتي مع جلطة الساق

قد يعتقد البعض أن الإصابة بأمراض جلطات الاوردة العميقة قد لا تؤدي إلى أمراض خطيرة، إلا أن هذا ليس صحيح حيث قد تصل إلى حد انسداد رئوي، ولكن هذا لم يحث معي.

حيث أن تجربتي بدأت عندما بدأت أشعر بألم شديد في ساقي الأيمن بل وتغير في لونه إلى الإحمار، أيضًا كان يوجد بعض الحرارة في الساق مع ظهور تورم بها، وهذا ما جعلني أذهب إلى الطبيب وأبدأ في أجراء بعض التحاليل عليها.

وقد ثبت أن هناك تجلط عميق في الوريد وهو الذي تسبب في شعوري بكل هذه الأعراض، وقد وصف لي الطبيب عدة أدوية تساعد على إذابة هذا التجلط وقد كان العلاج عن طريق الفم، وقد بدأت أشعر في التحسن بعد المواظبة على الدواء والبعد عن الثبات لفترات طويلة من الجلوس والبقاء في الفراش، كما بدأت في ممارسة رياضة المشي بإنتظام.

جلطات الاوردة العميقة

انتفاخ الوريد في القدم

هي مشكلة تتسبب في ظهور:

  •  العروق بشكل منتفخ ومتشابك.
  •  وجود ألم في منطقة انتفاخ العروق.

كما ينتج عن انتفاخ الاوردة في القدم إلى تأثر عمل الصمامات الموجودة في الأوردة مما يؤدي إلى حدوث خلل، والذي يتسبب بالتالي إلى حدوث تجمع دموي في في الأوعية الدموية للقدمين.

أفضل طبيب لعلاج جلطات الأوردة العميقة

إذا كنت تريد التخلص من جلطات الاوردة العميقة بشكل نهائي يكون عليك الذهب إلى دكتور محمود ناصر حيث أنه يمتلك الخبرة الطويلة في كيفية العلاج كما أن حاصل على عدد من الشهادات حول العالم التي تساعده على العلاج بشكل أكبر وأسرع.

وبهذا يكون التعرف على جلطات الأوردة العميقة أمر سهل حيث أن هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الجلد ويمكن من خلالها اكتشاف المرض.